مأذون الرياض 0532860244

مأذون الرياض 0532860244

حكم إلقاء المحاضرات في المناسبات

25 مارس, 2015 لا تعليقات مواضيع مفيدة للزوار 87 مشاهدات

السؤال:
ما حكم إلقاء المحاضرة في المناسبات، كمناسبة شهر محرم؟.
وشكرا.

الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا بأس بإلقاء المحاضرات في مثل تلك المناسبات إن كانت للتذكير بما ينبغي فعله فيها، والتنبيه على فضلها للاستعداد لاستغلالها والاستفادة منها، لكن المداومة على ذلك ليست من هدي السلف، ولو كان خيرا لسبقونا إليه، وراجع في منع ذلك الفتوى رقم: 66797.

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة الفتوى رقم: 15882، س: 1ـ هل إلقاء الخطب في ليلة القدر يعتبر من شرع الإسلام أم من السنة النبوية؟….. ج: لا يجوز الاحتفال بمناسبة ليلة القدر ولا غيرها من الليالي، ولا الاحتفال لإحياء المناسبات كليلة النصف من شعبان، وليلة المعراج، ويوم المولد النبوي، لأن هذا من البدع المحدثة التي لم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ـ ولا يجوز الإعانة على إقامة هذه الاحتفالات بالمال، ولا بالهدايا، ولا توزيع أكواب الشاي، ولا يجوز إلقاء الخطب والمحاضرات فيها، لأن هذا من إقراراها والتشجيع عليها، بل يجب إنكارها وعدم حضورها، وإنما المشروع قيام ليالي رمضان وإحياء ليالي العشر الأخيرة منه بالصلاة…. انتهى.

والله أعلم.

Powered by WPeMatico


كل تدوينات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design